وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله

 أكدت حركة فتح على لسان عضو مجلسها الثوري والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، أن من يدفع بإتجاه إصدار مرسوم قبل إزالة العقبات الاسرائيلية في القدس، إنما ينخرط في الموافقة الضمنية على قرارات ترامب ونتانياهو المتعلق بصفقة العار، و باعتبار القدس خارج الفضاء الجغرافي والسياسي الفلسطيني، مضيفا "إننا نرى أن موقف حماس متناقض تماما بين حديثها الاعلامي عن أهمية القدس من ناحية، وارسالها رسائل علنية للمعنيين بالتقاف الرساله بضرورة إجراء الانتخابات دون القدس، من خلال دعوتها لإصدار مرسوم ومن ثم بحث امكانية إجراءها في القدس"

واضاف القواسمي " نذكر بموقف حماس عندما ذهبنا لنيل العضوية لدولة فلسطين في الأمم المتحدة تمهيدا للإنضمام للجنائية الدولية حيث قالت نصا " قفزة في الهواء لا قيمة لها " ، ليتبين اليوم أننا في فتح مع الرئيس محمود عباس، نمضي وفقا لرؤية وطنية استراتيجية تأخذ وقتا وتأتي بنتائج ايجابية لشعبنا كله ولقضيتنا الوطنية الجامعه، بينما حماس التي رحبت اليوم باعلان الجنائية الدولية، نسيت او تناست مواقفها السابقه ظانة أن ذاكرة شعبنا قصيرة، ليتبين جليا أن مواقفها ضيقة ونابعة عن مواقف آنية حزبية مطلقة ، وبالرغم من ذلك فنحن سعداء بفهمهم المتأخر لاسترتيجيتنا من خلال ترحيبهم بالاعلان