وكالة وطن 24 الاخبارية أمريكا
 "صبي دحلان" فادي السلامين ما زال يُمارس العُهر السياسي ويدعم حملات انتخاب بعد أن أعلن المرشح الأمريكي للرئاسة الأمريكية "مارتن أومالي” تأييده المطلق لإسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها وبرر حربها الأخيرة ضد غزة وموقفه المؤيد لأمن الاحتلال، قام فادي السلامين المقيم بواشنطن على ما يبدو بشكره والتبرع له بمبلغ 2700 دولار أمريكي في حملته الانتخابية كما يتضح من تغريدة نشرها على موقع "تويتر”.

 وسبق لـ احد المواقع الاخبارية "وطن" أن نشرت تقريرا لمحرر موقع "الانتفاضة" مترجما من اللغة الإنجليزية يتهم فيها السلامين بالتربح من القضية الفلسطينية عبر مؤسسة تجارية تدعى "Palestinian note" وهذه المؤسسة نفعية تحارب مقاطعة إسرائيل وتحاول ترويج ثقافة التطبيع. 

ويشرف على تحرير موقعها صحفية إسرائيلية قام السلامين بتعيينها. 

الجدير بالذكر أن "السلامين” هو أحد أعضاء منظمة "بذور السلام” وهي منظمة انشأتها إسرائيل وأمريكا بهدف خلق جيل فلسطيني يؤمن بالتعايش السلمي مع الإسرائيليين وتطبيع العلاقات مع الكيان المحتل كما أنها تعمل على اعداد أجيال لقيادة مجتمعاتها ضمن مفهومها للسلام والتعايش القائم على سلب حقوق الفلسطينيين. يتبع ...

 ترقبوا المزيد حول الفتى الانيق من الاعداد الى التلميع والذي يعتبر الصبي الأول للمكحوش من السلطة الفلسطينية وفتح محمد دحلان كما ويمثل السلامين الذراع الأيمن والرئيس لدحلان في واشنطن.