وكالة وطن 24 الاخبارية غزة

مناقضة : حماس تدين إغتيال أمريكا لقاسم سليماني، وتفتح يدها للجيش الأمريكي (للمشفى الامريكي).

ليس من الغريب على حركة الإخوان المسلمين (حماس) الخروج بالمواقف المزدوجة تاريخيا، تطل علينا اليوم بادانة مقتل سليماني، وبالامس تفتح الحدود للجيش الأمريكي لبناء قاعدة عسكرية في غزة تحت مسمى (المشفى الأمريكي).

فتحاول حماس الحفاظ على العلاقات التمويلية المالية من ايران، وعلى الجانب الأخر، كسب الود الأمريكي لتطبيق صفقة القرن، وتثبيت التهدئة مع اسرائيل والحصول على الغنائم وتقسيم الوطن، وضرب المشروع الوطني,

وهذا نص بيانها الدنيئ:

تدين حركة حماس "العربدة والجرائم الأميركية" بعد مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية في بغداد، محملة الولايات المتحدة مسؤولية "الدماء التي تسيل في المنطقة العربية" .
وعبرت حماس في بيان لها عن "خالص التعزية والمواساة للقيادة الإيرانية والشعب الإيراني باستشهاد اللواء قاسم سليماني الذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات".
كما تقدمت "بالتعزية للشعب العراقي الشقيق باستشهاد عدد من أبنائه جراء الغارة الأميركية الغادرة".
وأكدت الحركة في بيانها أنها "تدين هذه العربدة والجرائم الأميركية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للعدو الصهيوني المجرم".
وأضافت أن الولايات المتحدة "تتحمل المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها".