وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله :  يُظهر استطلاعان للرأي العام نشرتهما صحيفتا "يسرائيل هيوم" و"ماكور ريشون" عدم قدرة أي من المعسكرين على تشكيل ائتلاف حكومي بعد الانتخابات الاسرائيلية القريبة.

وحسب نتائج الاستطلاعين، لو أجريت الانتخابات أمس لحصل معسكر الوسط واليسار على تسعة وخمسين (59) مقعدا برلمانيا على الأكثر، ومعسكر اليمين على ثمانية وخمسين (58) مقعدا على الأكثر. ويُذكر أن نتائج استطلاع نشره أمس موقع "والا" الإخباري كانت مماثلة.

وبحسب الاستطلاع يحصل حزب العمل والمعسكر الدمقراطي على خمسة مقاعد لكل منهما، اذا خاضا الانتخابات بمفردهما، وأحد عشر مقعدا اذا اتحدا. ويذكر ان مسألة التوحيد بينهما لا تزال قيد البحث.

وفي غضون ذلك أفادت صحيفة ماكور ريشون، ان ما يعرقل تشكيل تحالف لاحزاب اليمين هو ضم عوتسما يهوديت برئاسة ايتامار بن غفير اليه ام لا.

هذا والتقى مساء أمس رئيسا حزب البيت اليهودي رافي بيرتس والاتحاد الوطني بتسالئيل سموتريتش وبحثا إمكانية تشكيل تحالف للتيار الصهيوني المتدين. واتفق الجانبان على مواصلة الحوار المباشر بينهما. علما بان باب تسجيل القوائم يغلق الأسبوع المقبل.

وفي غضون ذلك، قرر رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ارجاء التصويت في الحكومة بعد غد الاحد على نيته تعيين ثلاثة وزراء جدد، وذلك في اعقاب الانتقادات التي وجهتها أمس محكمة العدل العليا للقيام بهذه التعيينات خلال فترة حكومة انتقالية.