وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  ألزم المستشار القضائي للكنيست الإسرائيلية إيال يانون، مساء اليوم الأحد، رئيسها يولي إدلشتاين، بتشكيل لجنة من أجل البحث في طلب بنيامين نتنياهو، الحصول على حصـــــــانة برلمانية.

وكان حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو، قدّم في وقت سابق اليوم، التماسًا عاجلاً للمحكمة العليا الإسرائيلية، يطالب بمنع يانون من إبداء وجهة نظره حول تعطيل منح الحصانة لنتنياهو لمنع تقديمه للمحاكمة بقضايا فساد.

بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، جاءت خطوة الليكود قبيل ساعات من تقديم يانون وجهة النظر القانونية التي ستضمن أن رئيس الكنيست إدلشتاين، لا يستطيع منع تشكيل لجنة الكنيست لمناقشة منح أو رفض منح الحصانة لنتنياهو.

ويمهد موقف المستشار القضائي للكنيست، الطريق أمام تشكيل اللجنة وبدء المناقشات حول طلب نتنياهو الحصول على الحصانة من المحاكمة بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في 3 قضايا فساد.

ويسعى تحالف "أزرق أبيض"، بزعامة بيني غانتس، إلى تسريع تشكيل اللجنة وبحث طلب الحصانة خلال الكنيست الحالية ودون الانتظار لتشكيل لجان بعد الانتخابات المقبلة في الثاني آذار/ مارس المقبل.

وتنطلق مساعي "كاحول لافان" من تقديرات تشير إلى أنه حال شُكلت اللجنة فستضم أغلبية رافضة لطلب الحصانة، حيث تقتصر كتلة اليمين التي يتزعمها نتنياهو على 55 عضوا في الكنيست فيما يعارضه 65 عضوا من ضمنها حزب "يسرائيل بيتينو"، برئاسة أفيغدور ليبرمان، الذي أعلن مؤخرًا، أن أعضاء حزبه سيعارضون طلب الحصانة.

وفي حال وافقت لجنة الكنيست بعد تشكيلها على طلب نتنياهو، فسوف يتم تمرير الطلب للتصويت عليه من قبل أعضاء الكنيست الـ120 في جلسة عامة؛ يذكر أنه بإمكان الكنيست منح نتنياهو الحصانة من كل قضايا الفساد المتهم بها أو بعضها.

وحتى إذا وافقت لجنة الكنيست على منح الحصانة لنتنياهو، سيكون بإمكان المستشار القضائي أفيحاي مندلبليت، الطعن على القرار لدى المحكمة العليا.

وحال رفضت اللجنة طلب نتنياهو، فسيتم تقديم لائحة الاتهام ضده بتهم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في ثلاث قضايا فساد إلى المحكمة المركزية، ولن يكون بإمكانه طلب الحصانة مجددًا.