وكالة وطن 24 الاخبارية كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن أضرار جسيمة تعرضت لها قاعدة عسكرية تابعة لسلاح الجو تقع في جنوب فلسطين المحتلة.

وأوضح موقع "i24" الإسرائيلي، أن "هطول الأمطار الغزيرة يوم الخميس الماضي، تسببت بأضرار كبيرة لقاعدة عسكرية جوية في الجنوب تصل إلى مئات ملايين الشواكل، وذلك بعد فيضان أحد الأنهار القريبة من المعسكر على ضفتيه".

ونوه إلى أن "مياه الأمطار دخلت إلى مخازن تحت الأرض يتم بها تخزين الطائرات، وتسبب ذلك بأضرار لعدد من الطائرات الحربية".

كما ذكرت مصادر إسرائيلية، أنه "خلال الحادث غير الاعتيادي، اضطر العاملون في القاعدة العسكرية بتخليص عدد من الميكانيكيين الذي وجدوا أنفسهم فجأة محاطين بمياه الأمطار والتي وصلت ببعض الأماكن الى ارتفاع متر ونصف".

ولفت الموقع، أن "سلاح الجو الإسرائيلي يجري تحقيق في الحادثة، ولماذا لم تستعد القاعدة الجوية لحالة الطقس السيئة رغم العلم المسبق حولها، وأنهم لم يستعدوا بوضع بطاريات ترابية توقف المياه في حال فيضان النهر، وإضافة لذلك يتم التحقيق لماذا لم تتمكن الطواقم الأرضية من نقل وإخراج الطائرات من المخازن".

وفي تعقيب للجيش الاحتلال، ذكر "بسبب ظروف حالة الطقس الصعبة هذا الأسبوع فان الأنهار القريبة فاضت إلى قاعدة عسكرية في الجنوب، وغمرت بعض المواقع في القاعدة العسكرية".
وأكد أن "عدد من الطائرات تضررت، وسيتم إصلاحها وعودتها للطيران خلال الأيام القريبة"، لافتا أنه "في نهاية الأسبوع نفذت عدة عمليات لضخ المياه من القاعدة العسكرية، ولم يصب أحد في الحادث".

وفي ذات السياق، كشفت القناة "13" العبرية، أن "سلاح الجو والرقابة العسكرية، حاولوا إخفاء الحادث ولم يوافقوا على نشرها حتى مساء الأحد".

ونقلت القناة عن مصلحة الأرصاد الجوية الإسرائيلية، تأكديها أن "هطول الأمطار الأخير كان استثنائيا"، موضحة أن "كمية الأمطار في الشمال خلال الأسبوعين الماضيين كانت الأكبر خلال الخمسين عاما الماضية".