وكالة وطن 24 الاخبارية  قالت مصادر اسرائيلية انه جرى اعتقال ضابط اسرائيلي في مصلحة السجون بتهمة تهريب هواتف الى اسرى فلسطينيين داخل سجن رامون.

ووفقا للقناة السابعة العبرية فان الضابط استغل منصبه لادخال الهواتف الى "سجناء امنيين" يقضون فترات حكم طويلة، وتم توقيف الضابط وجرى توجيه تهمة تلقي الرشوة من الاسرى مقابل تهريب الهواتف النقالة واستغلال المنصب".

كما جرى توقيف المشتبه بهم الاخرين المتهمين في عملية تهريب الهواتف للاسرى .

وأضافت القناة العبرية، أن الضابط يعمل نائب ضابط الحراسات في سجن "ريمون" الأمني، وقام بتهريب عشرات الهواتف النقالة للأسرى الأمنيين بالسجن.

ووفقا للقناة العبرية، تم مراقبة الضابط على مدار أسبوع، وتم الكشف عن وجود عشرات الهواتف النقالة داخل غرف الأسرى التي يتردد عليها هذا الضابط.

ولفتت القناة، الى أن مصلحة السجون الإسرائيلية، تشتبه بتورط عشرات الأسرى الأمنيين من أسرى حركة فتح، بتقديم الرشوة لهذا الضابط، مقابل تهريب الهواتف النقالة.