وكالة وطن 24 الاخبارية  في خطوة غير عادية، قررت الشرطة الإسرائيلية استخدام وحدة البحرية الخاصة لاقتحام منزل مجرم كان يقيم في شقة بالطابق الرابع عشر في في اورعكيفا داخل اسرائيل.

وجرت العملية المثيرة حسب وصف القناة الثانية العبرية قبل أربعة أشهر عندما قامت الوحدة الخاصة بتنفيذ عملية انزال على الشقة الكائنة في البرج السكني كما لو كانت مأخوذة من فيلم عن تاجر المخدرات الشهير بابلو سكوبار.

ومنذ حوالي أربعة أشهر ، تلقت الشرطة الإسرائيلية معلومات تفيد بأن المجرم كان يحمل كمية كبيرة من المخدرات في منزله لكن المشكلة انه يعيش في الطابق الرابع عشر من أحد أبراج المدينة المرموقة والوصول إلى شقته معقد ولا توجد طريقة لمفاجأته في منزله، فقررت الشرطة اتخاذ خطوة نادرة وغير عادية واستخدام القوات الخاصة لاقتحام الشقة وتم منح جنود الوحدة تصريحًا خاصًا لكسر باب المنزل دون أمر من القاضي، واقتحام منزل المشتبه فيه وتفتيشه وتحديد موقع المخدرات.

"من غير المعتاد قيام قوة بحرية لاقتحام منزل الجاني، لكن في هذه الحالة لم يكن هناك خيار آخر. يقول مسؤول بالشرطة: "أردنا أن نفاجئه للعثور على المخدرات والأسلحة".

وهكذا ، كما هو الحال في افلام الحركة تعلق جنود القوة بحبل في وقت متأخر من الليل من سطح المبنى إلى منزل المجرم الذي أصيب بالصدمة عند رؤية ما يحدث من حوله وقام بإلقاء حقيبة تحتوي على حوالي 13.5 جرام من الكريستال من نافذة منزله ، وعثر على بضع جرامات من القنب أثناء تفتيش منزله.

بعد إلقاء القبض عليه، اقتيد المجرم إلى التحقيق حيث نفى أن تكون حقيبة الكريستال الموجودة خارج المبنى مملوكة له".