وكالة وطن 24 الاخبارية غزة


احد ابناء عائلة البنا المالكة للمخبز الذي احترق في حريق مخيم نصيرات يقول للجنة التحقيق ان الامن الداخلي وجهاز القسام كانوا يضغطون يوميا على عائلته المالكة لمخبز البنا بأن يحصلوا على تموين من الخبز مجاني لصالح الأمن الداخلي وجهاز القسام بذريعة دعم المقاومة وقد رفض اصحاب المخبز ذلك وهو ما ادى إلى ان يعتقل جهاز الأمن الداخلي اعمامه اكثر من مرة من اجل إرغامهم على الموافقة على تموينهم بالخبز بكميات كبيرة وعندما رفضت العائلة ذلك هددونا بان يفجروا المخبز ويصدروا قرار بمنعنا من العمل بمخبزنا.

 ،،ويوم الانفجار حضر في الصباح الباكر عدة أشخاص من القسام والأمن الداخلي وهم معروفين لعائلتنا وقالوا لنا انه يجب ان نغلق المخبز فورا وعندما رفضنا ذلك قالوا لنا إذا لم نرضخ لقرارهم فسوف يفجرون المخبز وبالفعل رفضنا فما كان منهم الا ان رمى احدهم باتجاه مخبزنا زجاجة حارقة انفجرت بالتزامن مع وجود صهريج الغاز مما ادى إلى انفجار الصهريج واحتراق سوق نصيرات بأكمله وهذا هو سبب وجود كتائب القسام في السوق منذ اللحظة الاولى للانفجار وليس كما أعلنوا انهم كانوا متواجدين من اجل اخلاء الجرحى والمشاركة في إطفاء الحريق .

،،ويضيف انهم كاذبون هم السبب في الحريق وقتل الأطفال والنساء في السوق لانهم يريدون ان ندفع لهم خاوة ونحن رفضنا وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل طالم ،،،