وكالة وطن 24 الاخبارية غزة

قرر خليل الحية الحاكم الانقلابي وقف رئيس بلدية النصيرات "محمد يوسف ابو الشكيان" عن العمل، ومدير الدفاع المدني في المنطقة الوسطى، بعد اندلاع الحريق المفتعل من قبل عناصر القسام، في سوق النصيرات، ما أدى لوفاة 18 فلسطينياً.

وفي محاولة لاخفاء أي معلومات يملكها رئيس بلدية النصيرات "محمد يوسف ابو شكيان" حيث تم ايقافه عن العمل والزامه الجلوس بالمنزل وتهديده بعدم التعامل مع اي جهة اعلامية، والزامه بنشر قرار اقالته من منصبه على صفحته الشخصية على الفيسبوك.


حاولنا بوكالة وطن24 الاخبارية الاتصال بالسيد "محمد ابو الشيكان" فكان الرد من أحد افراد عائلته، أنه مشغول ولا يستطيع التحدث مع أحد.

وتدل شهادات المتواجدين في المنطقة قبل الحريق ان أنتشار كبير لعناصر القسام في السوق قبيل الحريق بقليل، وذلك على خلفية الخلاف مع عائلة البنا أصحاب المخبز الذي تم تفجيره، بعد رفضه تقديم الخبر المجاني "الخاوة" لعناصر القسام، حيث قام أحد العناصر بالقاء شيء متفجر على منطقة أنابيب الغاز، والذي ادى الى الكارثة، ويذكر ان العناصر انسحبت من المكان وقت التفجير ولم تقدم المساعدة للمواطنين.



وتعاطف الكثير مع ابو شكيان من المواطنينن في غزة جراء الظلم الذي وقع عليه، ونشروا على صفحاتهم في الفيسبوك حملات
كلنا ابو الشكيان