وكالة وطن 24 الاخبارية

صفعة قوية جدا، تلك التي تلقتها حركة الانقلاب في قطاع غزة "حماس" التابعة لايران، بعد أن تم ضبط "مطيع أبو فنة" نائب رئيس الحركة الإسلامية فرع فلسطين، في وضع مخل للحياء، وهو عار تماما داخل إحدى الفنادق في الكيان المحتل، وهو المشهد الذي جرى توثيقه من قبل شخص يتحدث اللهجة الفلسطينية.

المثير في الموضوع، أن الحرس الثوري الإيراني أصدر أوامره بضرورة عزل نائب رئيس حركة حماس "مطيع عبدالرحيم أبو فنة"، بعد تداول الفيديو "الفضيحة" على نطاق واسع، حيث أرسل "إسماعيل قآني"، قائد "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري الإيراني"، خطابا رسميا إلى "يحيى السنوار"، قائد حركة حماس بغزة، تضمن أوامر يجب تنفيذها فورا، بشأن ما قام به "أبو مطيع عبدالرحيم أبو فنة"، من سلوكيات فاضحة، وظهوره في وضع غير أخلاقي بأحد الفنادق الإسرائيلية، مشيرا أن تورطه في هذه الفضيحة الأخلاقية في هذه الظرفية التي أعقبت تسريب فاتورة "إسماعيل هنية"، سيؤثر على سمعة حركة "حماس"، ويقلل من مكاسب معركة "سيف القدس".

وجاء في نص الرسالة الإيرانية "شديدة اللهجة" التي وجهت إلى "يحيى السنوار" رئيس حركة حماس: "يجب عزل أبو مطيع عبدالرحيم أبو فنه، وتجريده من كافة صلاحياته كمسؤول عن جمع الزكاة اللوائية، وتجريده من كافة صلاحياته كمسؤول عن جمع اشتراكات الإخوان المسلمين في فلسطين".