وكالة وطن 24 الاخبارية

تسعى حركة للانقلاب في قطاع غزة "حماس" لنشر الفتنة في الضفة الغربية المحتلة من خلال وكالات اعلامها المسمومة والمدفوعة الاجر من ايران.

حيث تستغل حماس وفاة المواطن نزار بنات لتحقيق اهداف سياسية وقلب سدة الحكم واستبدال الممثل الشرعي والوحيد وهو منظمة التحرير بكيان حمساوي مأجور.