وكالة وطن 24 الاخبارية

اعتبر عضو المجلس الوطني موفق مطر، الاتفاق بين حماس وإسرائيل لعودة الأوضاع إلى ما قبل العدوان الأخير على غزة، أنه يأتي في إطار تنفيذ حماس لمخطط يهدف إلى السيطرة على منظمة التحرير، وضرب وتدمير قواعد وركائز حركة فتح في داخل المنظمة .

وقال مطر، الثلاثاء، إن منظومة الاحتلال بهذا الاتفاق تمنح حماس تعزيزاً جديداً لمخططها بالانفصال عن الوطن وعن الجغرافيا الفلسطينية، مبيناً أن الاتفاق يعني أن قضية الشيخ جراح، الورقة التي استخدمتها حماس في العدوان الأخير على غزة، لن تكون موجودة في سياستها ما بعد الاتفاق، كذلك ملف الأسرى كونها استدرجت هذه الحرب المدمرة لأهداف خاصّة بها منها عودة حقائب المال .