وكالة وطن 24 الاخبارية

اعتبرت مديرة دائرة الشكاوى في وزارة شؤون المرأة عزة رزق، اشتراط حركة الانقلاب في قطاع غزة  "حماس"، التنسيق المسبق معها قبل تنفيذ أية مشاريع تتعلق بمجال حقوق المرأة، تقييدا جديدا لعمل المؤسسات الاهلية ومحاولة للتضييق عليها.

كما رفضت رزق في حديث لإذاعة (صوت فلسطين)، اليوم الأحد، هذا الاجراء، وطالبت كافة المؤسسات برفضه بصفته تدخلا في سياستها ورؤيتها الخاصة.

وقالت رزق إن هناك نوايا واضحة من قبل حركة حماس للاستيلاء على بعض مخصصات هذه المشاريع.