وكالة وطن 24 الاخبارية

استنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، قيام مئات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الاثنين، باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك وتدنيس "مسجد النبي يونس" في بلدة حلحول شمال الخليل، إضافة الى قيامهم باقتحام مقام "بير موسى" في بلدة تقوع لأداء صلوات تلمودية.

وبين وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام ابو الرب، ان هذه الاقتحامات تدل بشكل واضح على الهمجية التي وصلت اليها آلة التحريض الإسرائيلية العنصرية تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، وأن هذه الجرائم اعتداء صارخ على المسلمين ومشاعرهم.

وقال: لم يعد هناك أماكن عبادة آمنة في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه، معتبرا أن هذا الاعتداءات عنصرية واستفزازية تضاف إلى قائمة الجرائم الإسرائيلية بحق المقدسات.