وكالة وطن 24 الاخبارية

أصيبت مواطنة، اليوم الثلاثاء، إثر اعتداء مستوطنين عليها بالضرب، واعتقلت قوات الاحتلال نجلها في البلدة القديمة بمدينة الخليل.

وقالت مصادر أمنية وطبية من مستشفى الخليل الحكومي إن المواطنة ايمان موسى سعيد التلاحمة (43 عاما) تلقت الإسعاف اللازمة جراء إصابتها برضوض بالغة وخدوش، بعد اعتداء مستوطنين عليها بالقرب من الحرم في البلدة القديمة وسط الخليل، واعتقلت قوات الاحتلال نجلها محمد نضال (23 عاما).

كما فتشت قوات الاحتلال عدة منازل لعائلة طميزي في بلدة اذنا، وداهمت عدة أحياء في مدينة الخليل ومسافر يطا، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدتي حلحول وسعير، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب بإعاقة مرورهم.

واعتقلت قوات الاحتلال، مواطنين، بعد أن داهمت قرية الجوايا ببلدة يطا جنوب الخليل وعاثت خرابا في الأراضي والممتلكات.

وقال منسق اللجان الشعبية والوطنية جنوب الخليل راتب جبور وعضو اللجان محمد الشواهين، إن قوات الاحتلال عاثت خرابا بأراضي المواطنين المزروعة بأشجار الزيتون والمحاصيل الموسمية الشتوية القمح والشعير وغيرها، واعتقلت المواطنين علي عيسى محمد الشواهين (28عاما) والفتى محمد عيسى حسن الشواهين (17عاما) واقتادتهما عقب اطلاقها قنابل الصوت والغاز السام الى منطقة غير معلومة.

وناشد الجبور، المؤسسات الحقوقية والوطنية والدولية "التدخل الفوري والعاجل لوضع حد لهذه الممارسات الهمجية والعنجهية التي تهدف إلى ترحيل المواطنين من أراضيهم ومنعهم من زراعتها وتربية المواشي بهدف الاستيلاء عليها لتوسيع مستوطنتي "ماعون وكرمئيل" المقامتين على أراضي المواطنين وممتلكاتهم قرب القرية.

وأفاد منسق لجنة "التحدي والصمود" في جنوب الخليل ومسافر يطا فؤاد العمور بأن قوات الاحتلال داهمت قرية الجوايا شرق يطا مصطحبة آلياتها الثقيلة "جرافات وبواجر" وأغلقتها وحاصرتها واحتجزت المواطنين واعتلت اسطح مساكنهم ومنعتهم من الخروج والدخول اليها وعمدت إلى تخريب المزروعات مصدر رزق أهالي القرية الوحيد، أثناء اقتلاعها أنابيب المياه الفرعية للأراضي.