وكالة وطن 24 الاخبارية

أعلنت داخلية الانقلاب في قطاع غزة "حماس" عن "وفاة"  المواطن شادي نوفل (41) عاما يوم 5 يوليو 2021.

 وادعت حماس ان نوفل "توفي في مستشفى شهداء الأقصى وسط قطاع غزة مساء الإثنين إثر جلطة قلبية تعرض لها"، وأشارت "إلى أنه أدخل المستشفى بتاريخ 30 يونيو الماضي لتلقي العلاج، حيث كان يعاني من أمراض مزمنة، وأجريت له عملية قلب مفتوح قبل عدة أشهر، وأنه موقوف لدى الشرطة منذ 9 مارس 2020".

المواطن نوفل كان مصابا بمرض السرطان لكن ذلك لم يشفع له امام غطرسة وبطش حماس الانقلابية حيث تعمدت الاهمال الطبية بحقة ولم تقدم له الخدمة الطبية عندما تدهورت حالته الصحية بل انتظرت حتى بدأ يلفظه انفاسه الاخيره وبعدها نقلة الى المشفى.

مصادر خاصة من داخل مستشفى شهداء للاقصى افادت لمراسلتنا في القطاع ان نوفل كان ادخل المشفى بوضع حرج وانه توفي قبل التاريخ الذي كانت اعلنته حماس.

واكدت المصادر ان تعليمات صارمة وصلت بكتابة تقرير طبي يوضح ان اسباب الوفاة طبيعية مع تعديل تاريخ ادخاله المشفى وتاريخ وفاته.