وكالة وطن 24 الاخبارية

استنكرت حركة فتح ما وصفتها بـ"حالة الصمت" على وفاة الموقوف في سجون الانقلاب الحمساوي في قطاع غزة شادي نوفل، معتبرة بان "هذا الصمت يعبر عن مدى حالة ازدواجية المعايير التي تمارسها منظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان والفصائل المختلفة." 

وقالت فتح في بيان صدر عن الاقاليم الجنوبية بالحركة، يوم الثلاثاء، " المرحوم شادي نوفل موقوف داخل سجن حماس، حسب بيانها منذ مارس 2020، أي ما يقارب العام ونصف على خلفية "جنائية"، ما يفتح الباب لتساؤلات منطقية عن سبب بقاءه دون محاكمة طوال هذه الفترة."

وطالب الحركة بتشكيل "لجنة تحقيق مستقلة تبحث أسباب وفاة المرحوم نوفل، والاجراءات القانونية خلف إعتقاله كل هذه المدة بدون محاكمة، وطبيعة المعاملة غير الانسانية التي تلقاها داخل سجون حماس، والبحث في ظروف كل الموقوفين."