وكالة وطن 24 الاخبارية سلفيت: شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في بلدة بديا غرب مدينة سلفيت، اليوم السبت، جثمان الشهيد إلياس صالح عبد ياسين (22 عاما)، الى مثواه الاخير.
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد ياسر عرفات في سلفيت، إلى منزل ذويه ببلدة بديا لإلقاء نظرة الوداع عليه، ومنه إلى مسجد البلدة، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة.
وحمل المشيعون جثمان الشهيد ياسين على الأكتاف، وجابوا به شوارع البلدة، مرددين الهتافات الوطنية، وصولا إلى مقبرة البلدة، حيث ووري جثمانه الطاهر، وسط حالة من الحزن والغضب على جرائم الاحتلال والاعدامات الميدانية التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا.
وكانت قوات الاحتلال قد اعدمت الشهيد ياسين، في الخامس عشر من تشرين الأول الفائت، أثناء عبوره الشارع قرب مفترق قرية حارس.