وكالة وطن 24 الاخبارية دعا محافظ سلفيت، عبد الله كميل، إلى انشاء وتطوير برامج مختلفة مع المؤسسات التي تعنى بقطاع الطفولة لتأهيل وتفعيل مشاركتهم في كافة القضايا التي تمس حقوق الأطفال.

وأكد كميل خلال لقائه، اليوم الاثنين، وفدا من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، ضرورة العمل على تنظيم فعاليات توعوية تهدف الى تعميق الوعي والادراك المجتمعي والشعور بالمسؤولية الجماعية من قبل الاهل والمعلمين، واعداد ابحاث ودراسات من قبل مختصين نفسيين واجتماعيين وتربويين حول مواضيع مختلفة تعنى بقطاع الطفولة.

بدورها، تحدثت جمانة مسمار، من الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال -وحدة التفعيل المجتمعي- عن أهمية تشكيل مجلس اطفال فلسطين في سلفيت ليكون حلقة وصل بين المجلس المركزي والمجلس المناطقي على مستوى المحافظة، وتشكيل فرق حماية من كافة المحافظات، لتنفيذ تدريبات شاملة حول توثيق الانتهاكات بحق الاطفال، وتدريبات حول صقل الشخصية وتشكيل حملات المناصرة والضغط وعقد لقاءات مع صناع القرار.

يُشار إلى أنه تم ترشيح مدرسة ذكور الزاوية الثانوية من قبل مديرية التربية والتعليم، ونادي ربوع القدس من ضمن مؤسسات مركز تواصل، لتكون شريكة في مجلس الأطفال على مستوى الوطن.