وكالة وطن 24 الاخبارية
رام الله :  نظمت محافظة سلفيت ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، اليوم الثلاثاء، حملة تطوعية لقطف ثمار الزيتون في قرية ياسوف شرق سلفيت، لتعزيز صمود المواطنين على أراضيهم.

وشارك في الحملة محافظ سلفيت عبد الله كميل، ومديرة عمليات "الأونروا" في الضفة الغربية غوين لويس، ومدراء وموظفو مكاتب الوكالة في كافة المحافظات، وعدد من موظفي محافظة سلفيت ومجلس قروي ياسوف، إضافة لعدد من المواطنين بينهم مسنون، ومتطوعين أجانب.

وقال كميل: هذا اليوم التطوعي يأتي ضمن الحملة التي أطلقتها محافظة سلفيت لقطف ثمار الزيتون هذا العام، لتجسد وحدة أبناء شعبنا وتمسكهم بأرضهم، وترسخ نهج التعاون من خلال ثقافة "العونة".

وثمن كميل الجهود المبذولة من قبل وكالة الغوث الدولية، ومركز الوفاء للمسنين، ومجلس ياسوف، لإنجاح الفعالية التطوعية، ودعا المزارعين إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر من الهجمات المتكررة التي ينفذها المستوطنون، مشددا على ضرورة وضع حد لهذه لاعتداءات المتواصلة والتصدي لها.