وكالة وطن 24 الاخبارية
 أطلقت مديرية التربية والتعليم– سلفيت، فعاليات برنامج التربية الإعلامية والمعلوماتية الذي تنفذه الوزارة في مدارسها، بهدف تعريف طلبة المدارس المختارة بمفاهيم التربية الإعلامية. 
ويتضمن البرنامج عقد دورات تدريبية متخصصة حول مهارة التربية الإعلامية، منها "صحافة الهاتف المحمول، والأمان الرقمي، والتنمر الإلكتروني"، حيث ستتم الاستعانة بخبراء وإعلاميين متخصصين في ميدان التربية الإعلامية والمعلوماتية، تحت إشراف رئيس وموظفي العلاقات العامة وبالتنسيق الكامل مع الإدارة العامة للعلاقات العامة في وزارة التربية والتعليم.
وأكد مدير التربية والتعليم أمين عواد أهمية الإعلام وتأثيره في حياة المجتمعات، مشددا على ضرورة بذل مزيد من الجهود لتعزيز نهج التربية الإعلامية والمعلوماتية في المنظومة التربوية، لتمكين الطلبة من التعامل مع هذا الكم الهائل من المعلومات المتدفقة عليه عبر الاعلام وتعزيز قدرتهم على التميز بين الغث والسمين.
بدوره، ثمن مدير مديرية الأمن الوقائي العميد موسى جردات، فكرة البرنامج في الوقت الذي تزداد فيه شكاوى المواطنين من عمليات الابتزاز والتنمر الالكتروني ونشر الأخبار الكاذبة، التي تؤدي الى اختلالات اجتماعية تؤثر سلبا على نسيج المجتمع وتماسكه.
من جهته، أعرب نائب محافظ سلفيت عبد الحميد الديك عن شكره لوزارة التربية والتعليم على استهداف المدرسة بهذا البرنامج، مؤكدا دعمه الكامل لكافة البرامج التي تطلقها الوزارة وتستهدف بها مدارس القرية.