وكالة وطن 24 الاخبارية رام الله: تحت رعاية رئيس دولة فلسطين محمود عباس " ابو مازن " أطلقت محافظة سلفيت في قاعة صالات سلفيت الكبرى اعمال لجنة صندوق التكافل الخيري بالمحافظة، وذلك بحضور نائب رئيس حركة فتح وعضو اللجنة المركزية محمود العالول ومحافظ سلفيت اللواء د. عبدالله كميل ومحافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة وعدد من اعضاء المجلس الثوري لحركة فتح والوزراء والوكلاء والمدراء العامون في الوزارات وقائد المنطقة وامين سر حركة فتح اقليم سلفيت ورئيس الغرفة التجارية ومدراء وممثلي المؤسسات الامنية والرسمية والاهلية ورؤساء واعضاء الهيئات المحلية والشخصيات الاعتبارية ورجال الاعمال والاسرى المحررين والبنوك والشركات الخاصة وحشد من ابناء المحافظة والضيوف الذين قدموا من مختلف المحافظات.


وقال المحافظ كميل ان تبرعات ابناء محافظة سلفيت واهل الخير من ابناء شعبنا الفلسطيني اليوم ، لصندوق التكافل الخيري في سلفيت فاقت كل التوقعات ، حيث بلغت مليون دولار تقريبا تم جمعها خلال ساعتين ، ووجه الشكر للرئيس محمود عباس راعي الحفل وشكر كل من تبرع وعمل وكل من جاء من خارج المحافظه ورجال الاعمال المغتربين ومن داخل فلسطين، واثنا على جهود ومساهمة الخيرين من ابناء محافظة سلفيت . مؤكدا ان هذا الشعب لن ينكسر وشعب عظيم يستحق الانحناء احتراما ، واضاف سنبدأ قريبا بالعمل والكل سيلمس اثار نشاطات هذا الصندوق .


ونقل محافظ سلفيت في كلمته امام الحضور تحيات ومباركة السيد الرئيس محمود عباس لاهالي المحافظة بهذا الانجاز الوطني الكبير، مؤكدا على اهداف صندوق التكافل التكافل الخيري التي وجد من اجلها في محافظة سلفيت وقبلها في طولكرم والمتمثلة في تنفيذ مشاريع التمكين الاقتصادي للاسر الفقيرة ودعم الطلبة المحتاجين وترميم البيوت غير الصالحة للسكن للاسر المعوزة في المحافظة وغيرها من طرق الخير التي تعزز من صمود المواطنين فوق اراضيهم في ظل الاحتلال والاستهداف الاستيطاني.



وقال ان شعبنا عظيم وان محافظة سلفيت بكافة مكوناتها وقفت مجتمعة متوحدة لانجاح الصندوق وتقديم كل الدعم له، وحيا رجال الاعمال والقطاع الخاص ومؤسسات وفعاليات المحافظة وقواها الوطنية ومواطنيها على دعمهم لفكرة الصندوق ومساهماتهم التي ستنعكس ايجابا على نشاطات وتدخلات الصندوق لمساعدة مئات الاسر المحتاجة والحالات الاجتماعية والانسانية التي تستحق التدخل العاجل ، وقدم المحافظ نبذه عن الصندوق ونظامه الداخلي واللجان المنبثقة عنه وتطلعاته المستقبلية.



نائب رئيس حركة فتح العالول بدوره اشاد بجهود وفكرة محافظ سلفيت اللواء كميل وعبرعن فخره واعتزازه والقيادة الفلسطينية وعلى راسها السيد الرئيس "ابو مازن" بتضحيات ابناء شعبنا في محافظة سلفيت ، مؤكدا على ضرورة انجاح عمل الصندوق لما له من اهمية ودور حيوي في تقديم يد العون والمساعدة للحالات المحتاجة في مجتمعنا الفلسطيني الى جانب المؤسسات المعنية ، مبينا ان محافظة سلفيت تتعرض لهجمة احتلالية على كافة الاصعدة وذلك يستدعي وحدة ابنائها لمواجهة المؤامرات والمخططات الاسرائيلية التي تنفذ ضد كل ما هو فلسطيني فيها.



وقدم مفتي محافظة سلفيت الشيخ جميل جمعة كلمة بين فيها حكم جواز وضرورة الزكاة عبر صندوق التكافل الخيري في المحافظة انطلاقا من قوله تعالى " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان". وقال: إن أموال الزكاة والصدقات التي تجبى هي أمانة من قبل المؤتمنين عليها، ما يستدعي ضرورة الانتباه في كيفية انفاقها وتوزيعها بحسب شريعة الله، وعليه ينبغي على الصندوق تخصيص أموال الزكاة لمستحقيها وتمليكهم إياها، أما أموال الصدقات الأخرى غير الزكاة فيمكن صرفها للمستفيدين دون تمليكهم اياها، داعيا المقتدرين إلى التصدق لصالح الصندوق.



وتخلل حفل الاطلاق عرض فيلم قصير يجسد الجهود والمساعي التي بذلتها محافظة سلفيت ومحافظها مؤخرا بمساهمة رجال الاعمال واهل الخير لتمكين اسرة الطفل لؤي بني نمرة بالمحافظة من خلال ايجاد مشروع اقتصادي يحولها من حالة الاحتياج الى الانتاج والعطاء، وفيلم اخر يتحدث عن فكرة الصندوق واهدافه، اضافة لتقديم فقرة فنية تراثية هادفة لفرقة اصايل للفنون الشعبية ووصلة فنية لفرقة عشاق الشيخ امام ومن ثم فتح باب الترعات امام الحضور للمساهمة في الصندوق. الذين قدموا من مختلف المحافظات.