وكالة وطن 24 الاخبارية
أفادت صحيفة "معاريف" العبرية، الخميس، انه في اعقاب صدور قرار قضائي تم في الأيام الأخيرة تحويل مبلغ 12.7 مليون شيكل جديد تابعة للسلطة الفلسطينية الى دائرة الحجوزات من وزارة المالية الاسرائيلية، وذلك بعد اتخاذ إجراءات حجوزات مالية تتعلق بملفات قضائية فتحت ضد السلطة الفلسطينية، وسيتم توزيع الأموال المحولة من خلال سلطة الجباية الاسرائيلية.

وجاء هذا القرار بعد ان قضت ما تسمى "المحكمة المركزية" الاسرائيلية لصالح ما تم تسميتهم "إسرائيليين عرب" كانوا يعيشون في الضفة الغربية، اعتقلتهم السلطة الفلسطينية للاشتباه في تجسسهم لصالح إسرائيل. وقال قرار الحكم "انه تم احتجازهم بدون وجود أي صلاحية للسلطة الفلسطينية للقيام بهذا، ومجرد حرمان هؤلاء المعتقلين من الحرية، يشكل سببا للضرر".

وأضافت الصحيفة، انه بعد مداولات طويلة ومرهقة، حكم القاضي قبل عام تقريبًا أن المحكمة الإسرائيلية تتمتع بصلاحية النظر في دعاوى المعتقلين بسبب ما اسمته "جرائم أمنية" ضد السلطة الفلسطينية.

وستعمل ما تسمى "سلطة الجباية الاسرائيلية" في الأيام القادمة على توزيع الأموال لـ"المتضررين" وفقا للقرار القضائي.-"i24"