وكالة وطن 24 الاخبارية بحث ممثل منظمة التعاون الاسلامي لدى دولة فلسطين السفير أحمد الرويضي، مع وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، آليات التعاون وتطوير العلاقات، بما يعزز من مكانة المرأة الفلسطينية بشكل عام والمقدسية بشكل خاص.

وناقش الطرفان خلال اللقاء الذي عقد بمقر وزارة شؤون المرأة، بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، آليات التنسيق للاجتماع المقبل لوزراء المرأة في الدول الأعضاء بالمنظمة، والمزمع عقده مطلع العام المقبل، بحضور مسؤولة ملف القدس والمرأة شيرين عويضة.

وأكدت حمد أهمية التعاون بين فلسطين ومنظمة التعاون الإسلامي، والدول الأعضاء لتعزيز دورها ودور الدول الاسلامية في دعم المرأة الفلسطينية، وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا.

وتطرقت إلى الأوضاع والتحديات التي تواجه المرأة الفلسطينية بفعل ظروف الاحتلال خاصة في القدس وغزة، متحدثة عن المشاريع التي تعمل الوزارة على تنفيذها في مجالات مأسسة النوع الاجتماعي، ومناهضة العنف، والتمكين السياسي والتمكين الاقتصادي.

بدوره، ثمن الرويضي دور الوزارة وبرامجها المختلفة، مشيرا الى أن المؤتمر الأخير لوزراء المرأة في الدول الاعضاء بمنظمة التعاون الاسلامي، أكد دور المرأة في التنمية ومنها فلسطين، كما اعرب في البند 13 منه عن التضامن مع المنظمات النسائية في فلسطين، والالتزام بتعزيز قدرات المرأة الفلسطينية لتمكينها من مواجهة التحديات التي تعيشها.