وكالة وطن 24 الاخبارية انطلقت مسيرة حاشدة دعت إليها القوى الوطنية في محافظة سلفيت، مساء اليوم الأحد، من أمام ميدان الإستقلال الى وسط مدينة سلفيت، تنديداً ورفضا لصفقة القرن، وتأكيداً على السير خلف القيادة الفلسطينية في معركتها ضد الحلول التصفوية للقضية الفلسطينية.

وقال محافظ سلفيت عبد الله كميل: نقف اليوم وكل أبناء الشعب الفلسطيني للتعبير عن موقفنا الرافض والمتحدي لصفقة "ترمب نتنياهو"، الثنائي اللذين لم يدركا أن الشعب الفلسطيني لديه الإستعداد الدائم للنضال والمقاومة حتى يحقق الإنتصار بإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

وبين أن كل المخططات لطمس القضية الفلسطينية سحقت تحت أقدام الفلسطينين، مشدداً على ضرورة الوحدة لمواجهة كافة المشاريع لتصفية القضية الفلسطينية.

بدوره، ثمن عضو المجلس الثوري لحركة فتح جمال حماد موقف الشعوب العربية الرافضة لصفقة القرن، والداعمة للقضية الفلسطينية ضد مشروع تصفية القضية الفلسطينية.