وكالة وطن 24 الاخبارية
قال حفيد أم جبر وشاح، أم الأسرى الفلسطينيين والتي أظهرت فيديوهات نشرها نشطاء على الإنترنت، قيام عناصر من أجهزة أمن غزة بضربها في مخيم البريج وسط قطاع غزة، فضلا عن اعتقال هؤلاء العناصر الأسير المحرر رامي عنبر وبعض أقاربها "إن الأمر ليس كما تحاول حركة حماس إظهاره على أنه تنفيذ القانون بل هو في حقيقته مجاملة لبعض الأشخاص التابعين لها".

وفي فيديو بثه نجلها عل موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مؤيد وشاح رد حفيد أم الأسرى الفلسطينيين علي بيان حركة حماس بالقول "عناصر الأمن قاموا بالاعتداء على نساء وأطفال الأسرة".

وأضاف حفيد أم الأسرى في رده "الفيديوهات تكشف الحقيقة وتفاصيل الاعتداء فعمتي في المستشفى والأخرى انفتح رأسها.. لا تستهينوا بعقول الناس وتطلعوا بيانات كاذبة".

ولم ينتقد مؤيد وشاح بيان الشرطة في غزة فحسب بل اعتبر قرار الإزالة باطلا وقال إن الرشاوى والمحسوبية وراء هذا القرار.. و"العربدة هو اللي ماشي في البلد هلا ".

وقال"أنا زعلان من كل حقون الفصائل أصحاب الكرافتات اللي مقضينها مؤتمرات وحق العودة .. ماهي هيك الطبخة صارت هيدا فلسطينها ..فينكم".

سقوط أم جبر على الأرض والتعدي عليها وأسرتها هز كثيرين فالاعتداء عليها اعتداء على الأم الفلسطينية والذاكرة النضالية وفقا لبيان استنكر فيه نادي الأسير الحادثة رافضا تبريرها ومطالبا حماس بتحمل مسؤولياتها ومحاسبة المتورطين فيها.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=3002395836534957&id=100002937092663