وكالة وطن 24 الاخبارية

أعلن صندوق النقد الدولي، الخميس، الموافقة على إصلاح قوانينه بهدف إلغاء الحَد العُمريّ المفروض لمنصب المدير العام، ليُزيل بذلك العقبة الأخيرة أمام تعيين البلغاريّة كريستالينا جورجييفا لتحلّ مكان كريستين لاغارد.
 
وذكر الصندوق في بيان أنّه “منذ عام 1951، كان القانون العام لصندوق النقد الدولي يحظر تعيين مرشّح يبلغ الخامسة والستّين من العمر أو أكثر في منصب المدير العام. كما أنّه لم يكُن يسمح لشاغل الوظيفة بأن يؤدّي عمله بعد عمر السبعين”.

وأضاف أنّ “تعديل القانون العام المعتمد من مجلس المحافظين، الذي يدخل فورا حيّز التنفيذ، يجعل شروط تعيين المدير العام متوافقةً مع تلك المطبّقة على أعضاء مجلس الإدارة (…) وعلى رئيس مجموعة البنك الدولي الذين لا يخضعون لأيّ حدٍّ عمريّ”.

وهذا الإصلاح، الذي تمّ تبنّيه عشيّة إغلاق باب الترشيحات، سيُتيح خصوصاً قبول ترشيح جورجيفا التي بلغت السادسة والستّين في 13 آب/أغسطس.

وفي 2 آب/أغسطس، اختارت حكومات الاتّحاد الأوروبي جورجييفا مرشحةً لرئاسة صندوق النقد الدولي، عقب تصويت كشف النقاب عن انقساماتٍ بين الدول الأعضاء.

وبعد يوم طويل من التّصويت والمفاوضات، فازت المحافظة جورجييفا في الجولة الثانية من التصويت ضدّ خصمها الاشتراكي الديموقراطي الهولندي يورن ديسلبلوم.

ونالت بلغاريا مدعومةً من فرنسا دعمَ 56% من الدّول التي تُمثّل 57% من سكّان الاتّحاد الأوروبي، بمواجهة ديسلبلوم الذي حصل على دعم 44% من البلدان التي تُمثّل 43% من السكان.